اماكن سياحية في القاهرة 2019

نوفر لكم خلال هذا التقرير اماكن سياحية في القاهرة 2019 ، حيث تعتبر مدينة القاهرة من الأماكن المفضلة التي يقصدها السياح من كل مكان سواءًا القادمين من الدول العربية أو الأجنبية نظرًا لاحتوائها على الكثير من الأماكن السياحية المبهرة.

وتعد مدينة القاهرة من أكثر المدن المصرية احتوائًا على أماكن سياحية ساحرة، حيث تتزين القاهرة ليلًا بالنيل الصافي مع القمر الذي يعكس أضوائه المبهرة على أمواج النيل ليشكل لوحة فنية ساحرة تخطف القلوب.

اماكن سياحية في القاهرة 2019

جمعنا لكم اماكن سياحية في القاهرة 2019 يمكن التمتع بها في كل وقت سواءًا بالنهار أو خلال ساعات الليل، ومنها :

يمكنك أيضا قراءة : اماكن سياحية في وسط البلد القاهرة

هرم زوسر

تم بناء هرم زوسر في عام 27 قبل الميلاد وذلك ليصبح مدفن لـ الملك زوسر في ذلك الوقت، ويتكون الهرم من ثلاث طوابق فقط فوق بعضها البعض، كما كان الهرم مغطى بالكامل بالحجر الجيري الأبيض، لكن الهرم تأثر بالزلزال الذي أصاب مصر عام 1992 وفقد الهرم أجزائه.

حديقة الأزهر

تمتد حديقة الأزهر على مساحة تصل إلى 80 ألف فدان وأكثر، وتم افتتاحها عام 2005 واستغرق بنائها حوالي 5 سنوات، حيث تضم عدد كبير من الحدائق والمطاعم وبعض الممرات المخصصة للتمشية، وتستضيف الحديقة عدد كبير من الزوار بصفة يومية من الصباح وحتى الليل.

جدير بالذكر، أن حديقة الأزهر في القدم كانت مكان مخصص لإلقاء القمامة والمخلفات فيه ليتم إعادة تدويره مجددًا.

مسجد أحمد بن طولون

تم بناء مسجد أحمد بن طولون عام 263 هجريًا حيث تعتبر مأذنة المسجد من أقدم المآذن في مصر بأكملها، ويختلف تصميم المسجد عن بقية المساجد الأثرية الموجودة في القاهرة.

كما تم بناء مسجد أحمد بن طولون مستمدًا من الطراز الخاص بمدينة سامراء العراقية، على عكس كافة المساجد التي تم تشييدها في هذا الوقت حيث كانت تسير على الطراز المعماري الخاص بالعصر الفاطمي.

وكان مسجد أحمد بن طولون منبر لتدريس العلوم الشرعية الإسلامية حتى بات من أهم المزارات الإسلامية في القاهرة التي يقصدها السياح العرب والأجانب بجانب المصريين.

هضبة المقطم

وهي من أعلى المناطق في مصر، ويقصدها الأفراد في الليل تحديدًا للتمتع بمنظر القاهرة من الأعلى، ويُقال أن هضبة المقطم كانت مقر دفن القائد الإسلامي وفاتح مصر عمرو بن العاص، ويتم استخدام الصخور المكونة للجبل الآن في أعمال البناء لأنها مننوع الصخور البيضاء التي تصلح في هذا الشئ.

قصر عابدين

تم تشييد هذا القصر في عصر الخديوي إسماعيل، وكان مقرًا للأسرة الملكية حتى مغادرة الملك فاروق وأسرته مصر بعد قيام ثورة 1952، ليتحول القصر بعد الثورة إلى متحف يتم زيارته من جانب المصريين والأجانب.

ويضم قصر عابدين العديد من الأثاث والمخطوطات وبعض المقتنيات الخاصة بأسرة محمد علي منذ بداية عصره وأسرته الحاكمة مرورًا بفترة حكم الخديوي إسماعيل وحتى رحيل الملك فاروق من القصر بعد قيام ثورة يوليو 1952.

بيت الكريتلية أو متحف جاير أندرسون

ويعد جاير أندرسون هو طبيب بريطاني جاء مع بعثة الاحتلال البريطاني إلى مصر، لكنه قرر الاستقرار في مصر بعدما وقع في حبها بشكل كبير، ولم يقدر على الخروج منها رغم خروج الاحتلال من أراضي مصر فيما عُرف بـ”الجلاء”.

وفيما بعد تحول منزله إلى متحف حيث يحتوي العديد من التحف الإسلامية التي قام بتجميعها بنفسه، حيث يقع المتحف في منطقة السيدة زينب الآن.

يمكنك أيضا قراءة : افضل الاماكن في مصر للعوائل

أضف تعليق