الاماكن السياحية في تركيا

تركيا تعتبر من أجمل الدول في العالم وأكثرها جذبًا للسياح، وهناك العديد من الاماكن السياحية في تركيا التي تستحق الزيارة على مدار العام وليس خلال فصل الصيف فقط، خاصة وأن تركيا من الدول التي يتساقط عليها الثلوج بكثافة ما يمنح معالمها مزيد من الجمال.

وتستقبل تركيا أكثر من 30 مليون سائح كل عام مع تزايد مستمر خلال الأعوام الماضية، خاصة وأن تركيا تشتهر بكونها أكثر الوجهات السياحية في العالم لتمتعها بالعديد من المعالم السياحية التاريخية والدينية والأماكن الترفيهية الكثيرة.

ويعتمد الاقتصاد التركي على السياحة بشكل كبير، حيث وصل العائد من القطاع السياحي في عام 2017 إلى قرابة الـ 5,413,480,000 دولار، حيث يقصدها العديد من السياح حول العالم لأنها من الدول التي تطل على 4 سواحل رئيسية وتحمل الكثير من المناظر الطبيعية الرائعة.

الاماكن السياحية في تركيا

نضع بين أيديكم مجموعة من الاماكن السياحية في تركيا التي تستحق الزيارة عن قرب، ويمكنك استغلال فترة تواجدك في تركيا والتمتع بمعالمها الساحر الموجودة في الكثير من المدن المختلفة، ومنها

البلدة القديمة في مرماريس

تعتبر مدينة مرماريس من أكثر المدن الساحلية جذبًا للسياح، حيث تصل عدد السياح الذين يقصدونها كل عام نحو ربع مليون سائح، خاصة لأنها من أكثر المدن الساحلية شعبية وتوفر مزيد من المتعة والهدوء والاسترخاء لقاصديها نظرًا لوفرة المعالم بداخلها.

وتعد البلدة القديمة من أشهر الأماكن الموجودة داخل مرماريس، حيث يمكنك التجول في الشوارع الجبلية الموجودة في البلدة وبين المباني التقليدية بعيدًا عن صخب المدينة والشاطئ.

وعند التجول في البلدة القديمة ستجد مسجد إسكي إبراهيم أغا كامي الذي تم تشييده وبناءه عام 1789 ميلاديًا، ويتميز طرازه المعماري العثماني بالروعة والجمال فضلًا عن زخارفه الشيقة، بالإضافة إلى قبته المميزة المحتفظة بجودتها حتى الآن.

قلعة ومتحف مرماريس

قد تم تشييد هذه القلعة عام 1522 ميلاديًا خلال فترة الخلافة العثمانية، حيث قام المعمار العثماني وقتها ببناء تلك القلعة على تلّة كبيرة في مدينة مرماريس لحماية المدينة من هجمات الدول المجاورة من الأعداء.

وتعتبر هذه القلعة من المعالم الأثرية حاليًا وتضم الكثير من التماثيل والجدران الأثرية المحيطة بالقلعة أو ما يعرب بـ درع الحصن، وعدد من شواهد قبور.

قصر أتاتورك في مدينة طرابزون

يعتبر هذا القصر من القصور القديمة الموجودة في مدينة طرابزون، حيث يعود تاريخه إلى القرن الـ 19، فقد تم تشييده لعائلة يونانية ثرية في البداية قبل أن ينتقل القصر إلى أتاتورك عام 1924.

ويتمتع قصر أتاتورك بإطلالة رائعة ومميزة على الساحل، وبداخله حدائق ومساحات خضراء مبهرة، وعند زيارته ستنبهر بمشاهدة صور وتذكارات لأتاتورك، والخريطة التي رُسمت في الحرب العالمية الأولى.

متحف طرابزون

تم بناء هذا المتحف عام 1917 ميلاديًا، وكان تابعًا لمصرفي يوناني إلا أنه قام ببنائه على الطراز العثماني الصميم، وحاليًا يضم المتحف العديد من القطع الأثرية العثمانية المتنوعة وبعض المجوهرات التي تعود إلى العصور القديمة والعملات المتنوعة التي تم تجميعها على مر الحضارات المتعاقبة على تركيا وتحديدًا العصر البيزنطي والروماني وتمثال برونزي.

هضبة الأناضول

تعتبر واحدة من أهم المناطق الموجودة في تركيا، وتمتاز بطقسها المنخفض طوال أيام العام، حيث يكون باردًا راطبًا مع نسبة هطول الأمطار والثلوج طوال العام، بينما تعد أشهر يوليو وأغسطس من أكثر الشهور الدافئة في تلك المنطقة.

وتعد هضبة الأناضول من معالم تركيا الحضارية والأثرية، حيث استقر البشر فيها خلال العصر الحجري القديم والحديث، وحكم لأناضول العديد من الحضارات والملوك مثل: امبراطورية الآشورية والإمبراطورية الأكادية، والمملكة الحثية والآشورية الحديثة، والمملكة الحثية الجديدة، والمملكة اليونانية فكانت تحت حكم الإسكندر الأكبر تحديدًا، ثم الإمبراطورية الرومانية.

وفيما بعد أصبحت تحت الإمبراطورية العثمانية في القرن الـ 15 ومن وقتها انتشر الإسلام في المنطقة، في حين تأسست هضبة الأناضول المعروفة الآن بعد انهيار الإمبراطورية العثمانية في أعقاب حرب الاستقلال في تركيا ومؤسس حملة حرب الاستقلال مصطفى كمال أتاتورك عام 1923.

أضف تعليق

Don`t copy text!