اعراض مرض اوتيزم

اعراض مرض اوتيزم ؛ هو المسمى الطبي لـ “مرض التوحد”، وهو من بين الأمراض التي يعاني المصابين به من اضطرابات تُعرف بإسم “اضطرابات التطور” أو “اضطرابات في الطيف الذاتوي”، غير أن تلك الأعراض تظهر على الأطفال منذ سن الرضاعة وقبل عمر الـ 3 سنوات أيضًا.

كما أن اعراض مرض اوتيزم تختلف من مريض إلى أخر، حيث أن مرضى التوحد يعانون من اضطرابات بدرجات متفاوتة، لكن كافة الاضطرابات الذاتوية تساهم في قدرة الطفل على التواصل الاجتماعي بالمحيطين حوله، وتُقلل تلك الاضطرابات قدرة مريض التوحد في تطوير علاقاته مع الرفاق والأطفال من نفس عمره.

على الرغم أن مرض التوحد إلى الآن لم يتم اكتشاف علاج صريح له، إلا أن العلاج المبكر والمكثف الذي يتبعه الأهل تحت إشراف طبيب مختص مع بداية اكتشاف المرض مباشرة في سن صغير، يساعد بشكل كبير في حدوث تغيرات ملحوظة وجادة في حياة الأطفال المصابين بالتوحد.

ما هي اعراض مرض اوتيزم ؟

تتفاوت الأعراض الخاصة بـ مرض اوتيزم من مريض إلى آخر، ومنها :

  • يعاني مرضى اوتيزم من عدم القدرة على التواصل أو إقامة علامات متبادلة مع الأشخاص الآخرين سواءًا أطفال من عمره أو كبار.
  • عدم استجابة مريض التوحد لمن ينادي إسمه، وغالبًا لا يلتفت إلى من يقوم بمحادثته أو التكلم معه رغم أنه يستمع بإتقان لما يُقال.
  • يُفضل مرضى التوحد تشتيت النظر في أماكن متغيرة غير مكان من يقوم بالتواصل معهم، فلا يٌفضل الاتصال البصري بشكل مباشر مع الجميع.
  • عند الإقدام على معانقة مريض التوحد سيرفض تمامًا وينكمش على نفسه لأنه لا يحب العناق على الإطلاق.
  • مريض الاوتيزم يشعر بكل من حوله ويُدرك مشاعر الآخرين جيدًا على الرغم إنه يُظهر عكس ذلك تمامًا.
  • يُحب الانغلاق على نفسه والبقاء بمفرده دائمًا ولا يُفضل مشاركة أحد، وإن كان طفلًا فلا يُحب اللعب مع أحد ويرغب دائمًا في البقاء في عالمه الخاص.
  • يعاني مريض الاوتيزم من تأخر النطق والكلام مقارنة بالأطفال الآخرين في نفس عمره.
  • قد يعاني مريض التوحد من عدم القدرة على تكوين جملة معينة أو بعض الكلمات كان يعرفها من قبل.
  • يمكن أن يتواصل مريض التوحد مع بعض الأشخاص عندما يرغب في الحصول على شئ منهم فقط.
  • يُصدر أصوات عالية في بعض الأحيان أو يتحدث أحيانًا بإيقاعات غريبة لمن حوله مثل: التحدث بشكل غنائي أو التكلم بطريقة تشبه الإنسان الآلي.
  • يمكن أن يُكرر بعض الكلمات أو العبارات أكثر من مرة في نفس اللحظة، مثلًا : “أنا لا أريد المربى – أنا لا أريد المربى – أنا لا أريد المربى وهكذا “.
  • يقوم مريض اوتيزم بالحركات المتكررة مثل التلويح باليد أو الدوران بصورة مستمرة مُكونًا شكل دائرة، الهزاز بالقدمين، تشابك الأصابع بشكل متحرك.
  • لا يُحب مريض التوحد المفاجآت حيث يفقد سكينته ويدخل في نوبات شديدة أو عنيفة عند حدوث تغير بسيط في عاداته اليومية أو طقوسه.
  • يتسم مريض التوحد بالحركة المستمرة دون توقف.
  • يعاني مريض التوحد من الحساسية المفرطة تجاه بعض الأشياء الغريبة مثل: الضوء والصوت العالي، عند لمسه يشعر بالنفور.
  • يشعر مريض التوحد بالانبهار الشديد عند رؤية شئ جديد على عالمه وطقوسه.
  • تظهر أعراض الخجل الاجتماعي على مريض التوحد عند مطالبته بمشاركة تجاربه في شئ معين أمام عدد كبير من الأفراد.

يمكنك أيضا قراءة : أسباب ألم الحلمتين لغير المرضع

ما هي أسباب الإصابة بمرض التوحد بين الأطفال ؟

تتنوع الأسباب المؤدية للإصابة بمرض التوحد وانتشاره بين الأطفال، ومنها :

  • أشارت الأبحاث الأخيرة إلى أن أكبر سبب للإصابة بالتوحد هو وجود اعتلالات وراثية أو استعداد جيني تجعل الأطفال أكثر عُرضه للإصابة بالاضطرابات الذاتوية.
  • وجود خلل وراثي يؤثر على نمو الدماغ وتطوره، ما يسبب حدوث تأخر في اتصال خلايا الدماغ بينها وبين بعضها.
  • أوضحت الدراسات أن مرض اوتيزم قد يحدث نتيجة عوامل بيئية وعوامل وراثية مجتمعة معًا، أو احتمالية حدوث عدوى فيروسية أو تلوث بيئي مثل : تلوث الهواء تحديدًا يعتبر محفز كبير لظهور مرض التوحد.
  • يحدث مرض التوحد في بعض الأحيان بسبب مشاكل أثناء مخاض الولادة أو خلال عملية الولادة نفسها.
  • تشير بعض الدراسات أن وجود إصابة في اللوزة وهي جزء من الدماغ يعد من العوامل المحفزة على ظهور المرض.
  • أظهرت الدراسات أن إصابة الأطفال الذكور بمرض التوحد أكبر بأربعة أضعاف إصابة الإناث به.
  • إذا كان هناك شخص يعاني من التوحد في التاريخ العائلي تكون هناك احتمالية أكبر لولادة أطفال يعانون من التوحد.
  • الأطفال الذين يعانون من بعض الأمراض مثل: الاضطراب العصبي والصرع أو متلازمة الكروموسوم أو التصلب الحدبي، يكونوا أكثر عُرضه للإصابة بالتوحد.
  • الأطفال المولودين لرجال فوق سن الأربعين أكثر عُرضه للإصابة بمرض اوتيزم.

يمكنك أيضا قراءة : اسباب الم اصابع القدم

أضف تعليق