اسرار سورة يس

اسرار سورة يس

تكثر اسرار سورة يس لما تتضمنه من معاني كثيرة تدل على وجود الله الواحد الأحد، وتحمي العباد من الشرك، حيث تؤكد على أن الله ليس له شريك في العبودية، وتعتبر من السور المكية التي نزلت على النبي محمد – صل الله عليه وسلم – في مكه المكرمة قبل الهجرة إلى المدينة. تعرف من خلال هذا المقال المقدم من قسم أسرار وخفايا على الكثير عن هذه السورة .

كما أن سورة يس تعادل نصف القرآن الكريم، فـ بمجرد قراءتها في اليوم الواحد وكأن قرأت القرآن الكريم بالكامل، وتتضمن السورة علاقات الثواب والعقاب في الدنيا والآخرة، فقد ذكُر في هذه السورة كيف عاقب الله عز وجل قوم من المشركين.

ما هي أسباب نزول سورة يس ؟

كان السبب الرئيسي لنزول الوحي بسورة يس ، هو شكوى بنو سلمة إلى النبي محمد – صل الله عليه وسلم – بُعد منازلهم عن مكان المسجد، فـ نزل الوحي على النبي بالآية فقال تعالى : “إنا نحن نحيي الموتى ونكتب ما قدموه وآثارهم وكل شئ أحصيناه في إمام مبين “، ومن هنا قال النبي عليه الصلاة والسلام : ” عليكم منازلكم فإنما تكتب آثاركم “.

فيما نزلت بقية السورة بعد دخل أبي مالك بن خلف الجمحي على رسول الله – صل الله عليه وسلم -، ومعه عظم حائل فقته في يديه، وتوجه بالسؤال إلى النبي فقال: “يامحمد يبعث الله هذا بعد ما أرم”، فاجابه الحبيب المصطفى : ” نعم يبعث الله هذا ويميتك ثم يُحييك ثم يُدخلك نار جهنم”، فأنزل الله سبحانه آيات من سورة يس للحديث عن البعث والنشور وكيفية الثواب والعقاب يوم القيامة.

تعرف على المواضيع التي تناولتها سورة يس

تناولت سورة يس الكثير من المواضيع في آياتها، فقد بدأت بالحديث عن صدق الرسالة التي يحملها النبي محمد – صل الله عليه وسلم – وصدق وجود الوحي وكيفية تمادي آل قريش من الكفار في الضلال والشرك، مع التأكيد بأنهم من القوم الكافرين المشركين الذين يستحقون العذاب.

وتحدثت سورة يس عن أصحاب قرية أنطاكية الذين كذبوا بالرسل فقد نزلت آيات عنهم للتحذير بتكذيب الرسل، بالإضافة لسرد عدد من القصص لإتخاذ العظة منها ومن الأمم السابقة.

كما انتقلت السورة لسرد قصة الداعية المؤمن حبيب النجار، فقد حاول إقناع قومه بتوحيد الله والإيمان بوجود إله واحد وعبادته، إلا أنهم استكبروا واستمروا في الضلال وقاموا بقتله فأدخله الله عز وجل جناته وعاقب قومه شر العقاب.

وتناولت سورة يس الحديث عن كيفية البعث والنشور وكيفية الثواب والعقاب يوم القيامة، مع التوضيح بالأدلة والبراهين التي تدل على قدرة الله عز وجل في بعثهم بعد موتهم.

ما هي اسرار سورة يس ؟

هناك الكثير من اسرار سورة يس التي تجعلها السورة المقربة لقلوب المسلمين، ويلجأ إليها الكثير عند الشعور بالحزن والهم أو مرورهم بفترة مليئة بالكروب، ومن هذه الأسرار :

أن سورة يس تجعل العباد تشعر بالراحة النفسية الشديدة بجانب الراحة الذهنية، وينبغي عند قراءتها أن يكون لك نية صافية لله عز وجل بأن الأمر بيده في كل ما يعنيك، فـ عن أبي هريرة قال رسول الله – صل الله عليه وسلم -: “من قرأ سورة يس في ليلة ابتغاء وجه الله غفر له في تلك الليلة”.

تعد سورة يس من أحب السور التي ينبغي قراءتها على الميت، لأنها تخفف من سكرات الموت، فقال أبو الدرداء عن النبي – صل الله عليه وسلم – أنه قال : ” ما من ميت يموت فيقرأ عنده يس إلا هون الله عليه “.

تعتبر من أعظم السور في القرآن الكريم، ولها ثواب وفضل عظيم، فمن قراءتها حين يصبح وحين يمسي، غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، كما أن سورة يس تُلقب بـ”قلب القرآن” فقال النبي محمد – صل الله عليه وسلم – : “إن لكل شئ قلبًا وقلب القرآن يس “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *