موضوع تعبير عن العلم والجهل قصير
‫الرئيسية‬ أبحاث موضوع تعبير عن العلم وأهميته

موضوع تعبير عن العلم وأهميته

نطرح لكم مجموعة عناصر ومعلومات تستخدم في كتابة موضوع تعبير عن العلم وأهميته ، ومن الممكن إدراجها في ابحاث تصلح لمختلف مراحل التعليم الابتدائية والاعدادية والثانوية والجامعية ايضا.

 

عناصر الموضوع

  • مقدمة موضوع تعبير عن العلم وأهميته
  • أهمية العلم للفرد والمجتمع
  • أقوال وحكم عن العلم 

 

مقدمة موضوع تعبير عن العلم وأهميته

كتابة موضوع تعبير عن العلم وأهميته ، من أهم الرسائل الأخلاقية والعلمية، فالعلم هو اساس المعرفة التى يكتسبها الانسان في حياته، وهو سر ومفتاح تقدم الأمم والحضارات، وضرورة من ضروريات الحياة.. والعلم له تخصصات كثيرة، منها “الفقه، والحساب، والكيمياء، والطب، وعلم الأرض” وغيرها، وكلها يُكمل بعضها بعضا وتشكل حضارة الأمم.

 

والعلم يحدد مستوى تقدم الفرد والامم والدول، كما أنه من شأنه الإعلاء من قدر الفرد والمجتمع.. وكما قال الله تعالى في كتابه الكريم: (قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون).

 

وبالعلم يحدد الانسان أهدافه التى يريد الوصول إليها، ويضمن له النجاح المنشود.. كما أنه يبين للفرد الهدف والحكمة من خلق العالم أو الكون؛ وبالتالي تحديد دوره المطلوب منه والذي يجب أن يقوم به؛ وكلما تعلم الشخص علا شأنه وأفاد مجتمعه والأجيال الأخرى.

 

كذلك “العلم والإيمان” رفيقان لا ينفصلان، والدليل على ذلك قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة).

 

والعلم يُزيد من التطور والتكنولوجيا ويجعل من العالم قرية صغيرة لأنه وسيلة تداول الثقافة والتوعية السليمة، كما أنه يُقلل من الفقر ويقضى على البطالة والجهل.

 

أهمية العلم للفرد والمجتمع

للعلم أهمية كبيرة للفرد والمجتمع، فهو يعمل على نمو تفكير الفرد والوصول بالمجتمع الى بر الامان، ويعمل على زيادة الابتكار وتقليل الوقوع في الاخطاء، ويعمل على ازدهار الفرد وتقدم الدوله.

 

فالحضارات المتقدمة تقوم أساسا على العلم، وقد حثت الشريعة الاسلامية على طلب العلم وضرورة تحصيله، كما فضل الله العالم على العابد، ووصف العلماء بأنهم أكثر خشية لله، فقال تعالى “إنما يخشى الله من عباده العلماء”، وقال النبي صلى الله عليه وسلم “العلماء ورثة الانبياء”؛ وذلك لما للعلم من أهمية ومكانة كبيرة يؤجر عليها الانسان المسلم.

 

ويكفي شرفا أن الله تعالى هو الذي أمر به وبالسعي إليه، وأشرف العلوم وأعلا وأكثرها رفعة وعزا هو علم القرآن.. حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (خيركم من تعلم القرآن وعلمه).

 

وبالعلم يرقى العقل وترقى معه الأخلاق ويسمو الفرد والمجتمع، وتتقدم الدول وتصنع مجدها وحضارتها، وتنقل خبراتها في جميع المجالات إلى الأجيال الجديدة، حيث تتحقق اكتشافات علمية تستفيد منها الاجيال، فمثلا في الطب يتم التوصل لعلاجات وعمليات حديثة من شأنها محاربة أمراض كانت مستعصية من قبل والقضاء عليها، ونقيس على ذلك كل مجالات العلم.

 

اقوال وحكم عن العلم

يمكن إدراج هذه الاقوال والحكم في موضوع التعبير عن العلم وأهميته ، وهي اقوال ماثورة للعلماء والفلاسفة والمفكرين عن العلم.

  • اغد عالماً أو متعلماً، ولا تغد إمّعة بين ذلك.
  • تغذية الفكر هي شمس ثانية بالنسبة إلى المتعلمين.
  • من ذاق ظلمة الجهل أدرك أن العلم نور.
  • لا ينال العلم براحة الجسم.
  •  العلم في الصغر كالنقش على الحجر.
  •  من لم يتعلم في صغره لم يتقدم في كبره.
  • اثنان لا يشبعان: طالب علم وطالب مال.
  • من أمضى يوماً من عمره في غير حق قضاه أو فرض أداه أو مجد أثله أو حمد حصله أو خير أسسه أو علم أقتبسه فقد عق يومه وظلم نفسه.
  • قليل من العلم مع العمل به أنفع من كثير من العلم مع قلة العمل به

 

مقالات اخرى تهمك:

براجراف بالانجليزي عن اهمية العلم

موضوع تعبير عن العلماء ورثة الانبياء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *