كيفية التخلص من العصبية والصوت العالى
‫الرئيسية‬ كيفية كيفية التخلص من الخوف

كيفية التخلص من الخوف

يتساءل الكثيرون عن كيفية التخلص من الخوف ؛ خاصة أصحاب الخوف المرضي الذي يسبب لهم إزعاجا كبيرا ويعانون من قلة النوم.

  • أنواع الخوف
  • أعراض الخوف
  • كيفية التخلص من الخوف

أنواع الخوف

هناك أنواع كثيرة من الخوف كما أن له وجوها وصورا متعددة، وكل شخص له مسببات للخوف.

وعادة يخاف الناس من الأمور التي يجهلونها، وقد تكون أمور غير مهمة، إلا أنها تمثل مصدر خوف لصاحبها، وإذا كان الخوف مبنيا على نقص في المعلومات، فمن الضروري أن يعرف الإنسان مخاوفه ليتمكن من القضاء عليها لفهم موقفه بناءً على الحقائق، وليس بناءً على التوقعات والتخمينات.

وتتعدد أنواع الخوف، منها ما هو طبيعي ومسموح به، ومنها ما يضر صاحبه إذا زاد عن حده.

وتتلخص أنواع الخوف فيما يلي :

  • الخوف من الفشل في العلم والعمل
  • الخوف من الأماكن المرتفعة
  • الخوف من الشعور بالألم أو الحسرة
  • الخوف من الحيوانات أو الحشرات
  • الخوف من ضياع المكاسب المادية أو المعنوية
  • الخوف من فقدان الأحبة
  • الخوف من مواجهة تجربة جديدة في العمل أو الحياة أو الحب
  • الخوف من عقاب الله
  • الخوف من الخطر ومن مواجهته

ومن الممكن أن ينقلب الخوف إلى حالة نفسية ومرضية وأحيانا يوصل صاحبه إلى الاكتئاب المزمن وقد ينتهي الأمر إلى الانتحار؛ وذلك إذا زاد عن الحد المطلوب.. فالخوف يكون طبيعيا إذا كان معتدلا؛ فإنه من شأنه أن يكون دافعا إلى النجاح، ولكن كما يقول المثل الدارج “إذا زاد عن حده انقلب ضده”.

أعراض الخوف

تظهر أعراض كثيرة على الشخص في حالة سيطرة الخوف عليه؛ حيث يبدو دائما قلقا ومتوترا ولا يمكنه التركيز في أي شيء.

ومن أهم أعراض الخوف :

  • زيادة العرق
  • سرعة ضربات القلب
  • سرعة التنفس
  • الشعور بالرجفة أو الرعشة
  • عدم التركيز
  • تشتت الانتباه
  • الأحلام المزعجة والكوابيس
  • الصداع والتوتر
  • الميل إلى العزلة والاكتئاب
  • التهتهة في الكلام
  • تقلصات في المعدة والقولون
  • العصبية
  • فقدان الشهية
  • جفاف الفم والحلق
  • الأرق وعدم القدرة على النوم
  • الشعور بألم في الصدر

كيفية التخلص من الخوف

  • التقرب إلى الله
  • وضع هدف النجاح أمام عينيك
  • إنجاز مهام معينة
  • تقبل المخاوف ومواجهتها
  • الإصرار والعزيمة على النجاح
  • تعلم شيء جديد
  • ممارسة تمارين الاسترخاء التنفس ببطء
  • البعد عن الضوضاء
  • الجلوس في حجرة بها إضاءة منخفضة
  • إغماض العينين وعدم التفكير في شيء
  • الاستجمام وإراحة الأعصاب
  • الالتزام بالعادات الصحية والغذائية السليمة
  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • زرع الثقة في النفس

وهناك طرق علاجية أو دوائية للخوف؛ عبارة عن مهدئات ومسكنات ومضادات حيوية؛ تؤخذ بانتظام، وغالبا ما يكتبها الطبيب لمرضى الاكتئاب؛ حيث إن الاكتئاب نتيجة من نتائج الخوف الزائد.

ولكن يرى الأطباء أن الطرق الطبيعية الوقائية التى يستخدمها الشخص بنفسه ويقوم بها، أفضل كثيرا من الدواء والعلاج؛ لأن الإنسان طبيب نفسه كما يقال، ودائما يبدأ الطبيب بطرق طبيعية في علاجه للمرضى؛ وأول خطوة من طرق العلاج هي زرع الثقة بالنفس في الشخص الخائف أو المريض؛ فإذا توفرت الثقة بشكل كبير؛ فإن لها تأثيرا إيجابيا مساعدا للشخص في التغلب على خوفه أو مرضه.

ويؤمن الأطباء أيضا بفكرة أن الوهم نصف الداء، والثقة نصف الدواء؛ فإذا استجمع الإنسان قواه وثقته وإرادته؛ فقد عبر بذلك نصف طريق العلاج؛ حيث يسهل بعد ذلك القضاء على الخوف أو القلق بشكل نهائي.

ويبني الإنسان ثقته بنفسه بإيمانه بأن له رب رحيم كريم يدبر له أموره؛ ولا يبقى سوى أن يغير نفسه للأفضل حتى يعينه الله، فقد قال الله عز وجل في كتابه الكريم “إن الله لا يغير قوما حتى يغيروا ما بأنفسهم”.

اقرأ أيضا:  كيفية التخلص من الكسل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *