اسباب متلازمة تيرنر
‫الرئيسية‬ أعراض وأمراض اسباب متلازمة تيرنر

اسباب متلازمة تيرنر

اسباب متلازمة تيرنر, هو هذا المرض الذي يصيب الفتيات والنساء بشكل خاص ولا يتم الكشف عنه إلا في حالات قليلة أثناء الولادة المبكرة للمرأة والتي تتسبب في العديد من الأضرار للفتاة.

وعلى الرغم من التقدم العلمي والتكنولوجي في مجال الطب إلا أن متلازمة تيرنر في بعض الأحيان يصعب اكتشافها إلا في مرحلة البلوغ ومن ثم تبدأ الفتاة في مرحلة العلاج.

فالمرض والابتلاء هم من المولى عزوجل يختبر بها صبر الأشخاص على هذا الابتلاء ومن ثم يجازيهم خيرا عنه، ومتلازمة تيرنر مثلها مثل باقي الأمراض من الممكن أن تشفى منه الفتيات وكن عبر اتباع خطوات العلاج.

وخلال هذه المقالة سوف نتعرف عللى ماهية مرض متلازمة تيرنر بالإضافة إلى أسباب حدوث هذا المرض وأعراضه وكذلك طريقة تشخيصه.

اسباب متلازمة تيرنر

أما عن متلازمة تيرنر فهي هذه المتلازمة والتي يحدث بها خلل في الكروموزومات والتي تعمل على تميز فتاة، بالإضافة إلى وجود علامات وأعراض وأمراض تدل على حدوث  نقص جزئي أو كامل من كروموزوم الجنس إكس (X) الثاني.

ولم يكتف العلم بكشف كافة هذه التفاصيل إلا أن  الدكتور هنري تيرنر (Henry H. Turner)، كان قد سبق الجميع منذ ما يقرب من 30 عام من القرن الشرين وأوضح هذه المتلازمة وأنه من الممكن أن تحدث لكل فتاة مولودة من بين 2000 أنثى أخرى.

اعراض متلازمة تيرنر

كما ذكرنا في السابق، فإن متلازمة تيرنر هي مرض مثله مثل باقي الأمراض والذي ينتج عن خلل في الكروموزومات والتي تعمل على تمييز الفتاة والتي من الممكن ألا يتم اكتشافها إلا في مرحلة البلوغ.

ومع ذلك فإن لمتلازمة تيرنر العديد من الأعراض والتي تدل على وجود هذا المرض ومن بين هذه الأعراض والعلامات ما يلي:

  • قصر القامة

نعم لا تستغرب عزيزي القارئ  عندما يكون أحد العلامات المميزة لهذا المرض هو قصر القامة، فأولى ما يميز الفتاة المصابة بمتلازمة تيرنر هي قصر القامة ففي الوقت الذي تكون فيه متوسط الطول للفتيات البالغات 163 سم نجد أن فتاة متلازمة تيرنر يبلغ طولها 143 سم أي تحت المتوسط بحوالي 20 سم.

وربما عند اكتشاف إصابة الفتاة بمتلازمة تيرنر في وقت مبكر أي في عامها الـ 7 أو الـ 8 فإن هناك علاج لهرمون النمو والذي من الممكن أن يثبت فاعليته للوصول إلى شكل عظام مناسب للسن وكذلك يزيد من الطول عبر إضافة من 8 وحتى 10 سم.

  • فشل المبيض

ثاني علامات متلازمة تيرنر لدى الفتيات هو فشل المبيض، حيث فسرت العديد من الدراسات أن هذا الفشل ينجم عن تسارع الشيخوخة المبكرة للمبيض والحويصلات التي بداخله.

الأمر الذي بدوره يعمل على أن تكون الأنسجة المتبقية داخل المبيض قليلة ولا يمكنها انتاج هرمون الأستروجين، لذا فإن غالبية النساء اللائي يكن مصابات بهذا المرض يكن في حاجة لعلاج هورموني بديل وهذا الهرمون يتضمن الأستروجين والبروجسترون.

بالإضافة إلى ذلك، فإن علاج هذه النقطة عند اكتشاف أو التشخيص المبكر في سن الـ 14 و15 ربما يساهم في تنمية العلامات الجنسية الثانوية  على سبيل المثال نمو الثدي وكذلك الشعر وحدوث الدورة الشهرية.

  • عيوب القلب

ثالث العلامات المميزة لهذا المرض هو حدوث عيوب القلب، حيث أن  20 ٪ من الفتيات اللائي أصبن بمتلازمة تيرنر يحدث لهم ضيق في الشريان الأورطي (الأبهري) ، ولكن مع ملاحظة أنه من الممكن علاج هذه النقطة عبر توسيع هذا الشريان من الضيق جراحيا. وكذلك أوضحت بعض الدراسات أن هذا الشريان لدى 50 ٪  يصاحبه مع شراعين، بدلاً من 3  وفي هذه الحالة يتطلب الأمر علاجا عبر المضادات الحيوية وذلك قبل إجراء الجراحة.

مقالات اخري قد تهمك :-

اعراض الاصابة بفيروس HIV

اعراض الاكتئاب الخفيف

اعراض الاحباط والاكتئاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *