موضوع تعبير عن القراءة بالعناصر للصف الخامس

نضع بين أيديكم مجموعة افكار تصلح لتنسيق موضوع تعبير عن القراءة بالعناصر للصف الخامس الابتدائي ، ويمكن استخدامها في ابحاث عن القراءة واهميتها للانسان، فالقراءة من اكثر الموضوعات بحثا من جانب الطلاب.

  • عناصر الموضوع
    مقدمة موضوع تعبير عن القراءة بالعناصر للصف الخامس
    القراءة مفتاح التعلم والمعرفة
    خاتمة موضوع تعبير عن القراءة

مقدمة موضوع تعبير عن القراءة بالعناصر للصف الخامس

في بداية تنسيق موضوع تعبير عن القراءة بالعناصر للصف الخامس ، نبدأ اولا بتعريفها .. فالقــراءة هي الاطلاع على الدراسات والتجارب والكتشافات لاكتساب الخبرة والمعرفة والتعلم منها، وهي نشاط ذهني وبصري يقوم به الشخص عن طريق المطالعة على الكتب والابحاث والدراسات التى قام بها العلماء والمفكرون السابقون، والتعلم منها للتميز بين النافع والضار والصح والخطأ وما يناسب الانساب وما لا يناسبه.

والقــراءة نوعان ، (القراءة الجهرية) وهي التى يقرأ فيها الشخص بصوت عال أثناء مطالعته للكتب والدراسات، وهي تساعد على تثبيت المعلومات في ذهن القارئ عن طريق السمع والبصر.

والنوع الاخر هو (القراءة الصامتــة) ، وفي هذا النوع يقوم القارئ بالنظر والمطالعة في الكتب بعينيه فقط وفي صمت دون النطق بحروف الكلمات، وهذا النوع من القراءة يحتاج إلى هدوء  لانه يتطلب تركيز العقل مع البصر أثناء قراءة السطور واستخلاص المعلومات وتبيتها في العقل مع فهمها جيدا.

ويقوم الطالب أو القارئ بالتحصيل لجميع المعلومات والتجارب والدراسات التى قام بقراءتها؛ حيث تنطبع في ذهنه وذاكرته، ويتعلم منها ويستفيد بما جاء فيها؛ حتى يسترجعه وقت الحاجة أو التذكر..

ومن الممكن أن ينقل هذه المعرفة والخبرات التى تحصل عليها وقرأها، إلى الغير وإلى أفراد المجتمع، وهكــذا تتناقل المعلومات والمعارف عبر الاجيال، ويتم الاستفادة منها والتعلم؛ لتكملة ما وصل اليه السابقون، أو الاضافة الجديدة على ما تم من تحصيل وتعلم.

القراءة مفتاح التعلم والمعرفة

القــراءة هي اساس التعلم والمعرفة، أو مفتاحهما، وهي النافذة التى يطل منها الانسان او القارئ على التجارب السابقة والمعلومات والدراسات، لذا تهتم وزارة التربية والتعليم بضرورة تأسيس النشء على تعلم القراءة والكتابة؛ لأنهما النواة الاساسية للتعلم والمعرفة.

وعن طريق القراءة يستطيع الانسان ان يثقف نفسه ويرفع من شأنه، وتكون لديه خبرة ومعرفة كافية بكل شيء وعن أي شيء؛ حتى إذا تم طرح أي دراسة أو تجربة أو موضوع معين؛ يمكنه النقاش بشكل ايجابي ومؤثر، وتكون لديه خلفية معرفية كبيرة، يفهم من خلالها جميع ما حوله.

وكان المصريون القدماء يهتمون بالقراءة والكتابة اهتماما كبيرا ويولونها أولوية كبيرة؛ نظرا لإدراكهم أهميتها للانسان وانها مفتاح التعلم، فاهتم المصري القديم باللغة وتعلمها، وكانت هي اللغة “الهيروغليفية”، وهي عبارة عن حروف الهجاء الموجودة في اللغة العربية، ولكنها كانت ترسم ويرمز لها برسومات الحيوانات.

ومنذ خلق الله تعالى الانسان وجعله خليفة له في الارض، أمره سبحانه بالقراءة والاطلاع وجعلها مفتاح المعرفة والتعلم.. فكانت أول أمر إلهي نزل به جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم بالوحي، حيث قال الله عز وجل “اقرأ باسم ربك الذي خلق. خلق الانسان من علق. اقرأ وربك الأكرم. الذي علم بالقلم. علم الانسان ما لم يعلم”.

وأكدت السنة النبوية ان طلب العلم يفتح الباب إلى الجنة ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم “من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا الى الجنة”.

خاتمة موضوع تعبير عن القراءة

القراءة إذا هي أيقونة لتلقي العلم والمعرفة، وهي بوابة الدخول إلى التنوير والتقدم؛ لذا فقد اهتمت بها الدولة وحثت مواطنيها على ممارستها، فعملت مهرجان القراءة للجميع، كما نظمت معرض الكتاب كل عام؛ فبالقراءة والتعلم ترتقي الأمم والشعوب وتبني حضارتها.

 

مقالات اخرى قد تهمك:

موضوع تعبير عن العمل الجماعي بالعناصر

موضوع تعبير عن العمل النافع

أضف تعليق